تحرر من التعلُّق

إذا كنت تشعر أن هناك شخصا بدأ يأخذ معظم وقتك وتركيزك، وذهنك مشغول به في أغلب الأوقات والأماكن، ولا يمكنك التفكير في أي شيء غيره، ومعظم ما تحب أن تفعله يكون من أجل هذا الشخص، وترتب حياتك وأولوياتك وجدولك حسب حياته وأولوياته وجدوله. إن كنت تشعر أنك أصبحت تفقد تركيزك على عملك وحياتك ليكون كل…

اكتف بنفسك

إن الله سبحانه وتعالى خلق الإنسان وهيأه بالقدرة على التعلم والاعتماد على نفسه في عيش حياته، وأودعه جلّ وعلا القدرات التي يحتاجها في هذه المسيرة، وتحقيق ما يرغب بالوصول إليه. وكلما استخدمنا هذه الطاقات الكامنة لدينا كلما ازدادت ثقتنا بأنفسنا، ودفعنا لتقديم المزيد من الجهد للوصول إلى أهداف أكثر ونجاحات أعظم. فالنجاح في الحياة يعتمد…

فخ التسويف

تعاني نسبة كبيرة من الناس، وأنا من ضمنهم، من تأجيل الأعمال والمهام التي عليهم القيام بها لإتمامها في الساعات الأخيرة من الموعد النهائي. وهذا هو التسويف الذي هو تأجيل الأعمال والمهام والمماطلة في أدائها إلى الوصول إلى ما قبل الموعد النهائي، ثم إتمامه على استعجال كيفما كان. فتكون كدورة تبدأ بالقلق حول العمل وللتخلص من…

السعادة في العطاء

العطاء كلمة تحوي كل معاني السخاء والحب والرضا لأصحاب القلوب الطيبة والساعين إلى السعادة الأبدية. فالعطاء يعني بأن تعطي وتهدي من كل ما تملكه من حب وتقدير ورعاية وعلم ومال من دون مقابل، إلى من يحتاجونه ويسعدون به، فيأتي لك بأضعاف ذلك من السعادة والشعور بالرضى والفخر وراحة البال والصحة والأمان مما تخاف. فتلك الغايات…

كن على سجيتك

يولد الإنسان على الفطرة، ويتصرف وفق فطرته إلى أن يبدأ المجتمع بقولبته، أو برمجته على نمط من الأنماط التي أوجدها المجتمع، ويحاول الطفل وهو على أبواب المراهقة أن يكتشف نفسه، ويضعها في قالب من القوالب الموجودة. وكلما كان الشخص ملائما للقالب، كلما كان أكثر قبولا من قبل الآخرين. أما إذا لم يناسب القوالب المتوفرة، أصبح…

العلاقات المتناغمة

إن الإنسان كائن إجتماعي، يولد ويترعرع في بيئة إجتماعية، ويمثّل بناء العلاقات الشخصية مع المحيطين جزءا أساسيا من نشأته وتكوينه النفسي والعاطفي والاجتماعي. والعلاقات الشخصية الناجحة تؤثر بشكل مباشر على حياة الشخص ونضجه ونموه الصحي. فضلا عن أنها تؤثر بشكل مباشر في النجاح في بقية مجالات الحياة. وما أقصده بالعلاقات الشخصية، العلاقات التي تربطنا مع…

استمتع بحياة جديدة

قد يشعر الإنسان في فترة من فترات حياته أنه عالق في وضع غير مرضي، ولا قدرة له على أن يخطو خطوات إلى الأمام لتغيير هذا الوضع. وقد نمرّ بمثل هذه الأيام جميعنا دون استثناء، ويتملّكنا هذا الشعور بين الحين والآخر، غير أن مدة بقاء هذا الوضع تختلف من شخص إلى آخر، ويتفاوت الناس في وقعه…

الوصايا المتناقضة

الوصايا المتناقضة هي عشر وصايا كتبها الكاتب الأمريكي “كينت كيث Kent M. Keith” سنة 1968 وحولها عام 2002م إلى كتاب سماه “على أية حال” “Anyway” والذي تربع على قائمة أكثر الكتب مبيعاً في أمريكا في تلك الفترة ولفترات طويلة. ثم ترجمت هذه الوصايا إلى العديد من اللغات، فلفتت انتباه العالم، وتحولت إلى ملصقات، وعلقت على…

طارد حلمك

عندما كنا صغاراً، كان السؤال المطروح علينا، سواء في المدرسة أو خارجها، هو: ماذا تريد أن تكون عندما تكبر؟ سؤال بسيط وجوابه كان أبسط وأكثر تحديدا، (أريد أن أكون طبيباً أو مهندساً أو معلماً). وكان معظم الأجوبة متشابهة، لأننا كنا قد سمعنا من غيرنا هذا الجواب، فتمت برمجتنا عليه. ماذا لو طرحنا هذا السؤال مرة…

العالقون في الماضي

إن الماضي جزء لا يتجزأ من حياتنا بحلوه ومرّه، ونحن اليوم ثمرة الماضي بكل تجاربه وأحداثه. وتذكره يراودنا جميعا بين الحين والآخر، ويعطينا شعوراً بالحنين والاشتياق إلى أيامه، مما يولد إحساساً بالراحة، بصورة خاصة إذا استحضرنا الأحداث السعيدة والفترات الجميلة، والحنين إلى أيام الطفولة والشباب. والاشتياق إلى الأهل والأحباب والأرض بين الفينة والأخرى يمثّل هواء…